اختراق واتس آب وحكم التجسس
إسلاميات منوعات

كيفية إختراق واتس آب 2020 وماحكم التجسس على الآخرين ؟

اختراق واتس آب وحكم التجسس: ظهرت في الآونة الأخيرة كثير من الباحثين عن ذلك الأمر وبأهمية، ولكن الكل منا لا يعلم خطورة الأمر، فتختلف النوايا من شخص لآخر، فيريد شخص عمل خير والآخر يريد شر، ولكن أغلب الأشخاص يريدون شراً بذلك العمل من أجل التجسس على الآخرين سواء كان قريب لهم أم صديق أم غير ذلك.

كيفية العثور على اختراق واتس أب بمساعدة المهكرين:

يبحث الأشخاص المهكرين وغيرهم عن ثغرات لاختراق واتس آب وغيرها من حسابات التواصل الاجتماعي، بل ويستطيع دفع مبالغ من المال للوصول لذلك، من أجل التهديد، أو من أجل الحصول على المال لتلبية رغبات من يريدون اختراق حسابات غيرهم، ولا يعلمون أن ضرر هذا الموضوع أكثر من نفعه بل لغاية منه إلا الإفساد وسوء نية المخترق.

اختراق واتس اب وحكم الشرع في التجسس على الآخرين سواء على واتس آب أو على  صفحات التواصل الاجتماعي وسرقتها؟

من مقاصد الشريعة الإسلامية دائماً هو الحفاظ على النفس والمال والعرض، وكل ما يحدث من تجسس أو ضرر بنفس أول مال أو عرض محرم شرعاً، حتى أن القرآن الكريم نهى عن التجسس،

قال الله تعالي في كتابه:

(ولا تجسسوا ولا يغتب بعضكم بعضاً) ، سورة الحجرات

كما نهى عن التجسس أيضاً رسول الله صلى الله عليه وسلم قائلاً:

إياكم والظن، فإن الظن أكذب الحديث ولا تحسسوا ولا تجسسوا ولا تقاطعوا ولا تدابروا، وكونوا عباد الله إخوانا.

فالنبي يوصي على الإخوة والمحبة وعدم التقاطع فكلاً من التجسس وغيره قطع لصلة الأرحام،

ولكن البعض يأخذ الاختراق مجرد لعبة يهدد بها الآخرين ويفضحه، وما أمر الله إلا بالستر والنصيحة فكل ما يحدث ماهو إلا هتك لستر الله الذي ستر به الآخرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!